منتدى ثقافي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تكملة الاجابات النموذجية2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقيد وسيم
Admin


المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: تكملة الاجابات النموذجية2   الخميس فبراير 28, 2008 3:55 am

ه (خطأ) لأن المشاريع العامة تهدف بشكل أساس إلى تقديم خدمات عامة لأفراد المجتمع.
الدرس الثالث: دورة حياة المشروع
س 1: مراحل دورة حياة المشروع وتوضيحها بالرسم:
1 مرحلة توليد فكرة المشروع.
2 مرحلة دراسة جدوى الاقتصادية: وتشمل وصف لطبيعة المشروع المقترح، والدراسة الفنية له، ودراسة السوق، والدراسة المالية له.
3 مرحلة السير في الإجراءات القانونية لتسجيل المشروع: وتشمل التسجيل لدى غرفة التجارة والصناعة، والتسجيل لدى وزارة الاقتصاد
الوطني، والتسجيل لدى ضريبة الدخل والقيمة المضافة، وكذلك لدى المؤسسات الأخرى.
4 مرحلة تنفيذ المشروع؛ بمعنى البدء بالمشروع من إنشاء وتأثيث وتعيين الموظفين وشراء الآلات وتقسيم العمل والبدء بالتنفيذ.
5 مرحلة تقييم المشروع: وتتم بعد مرور فترة على التشغيل للوقوف على مدى تحقيق الأهداف المرسومة له.
س 2: أ المقصود بتوليد فكرة المشروع:
وهي ) المرحلة الأولى في دورة حياة المشروع، وتتمثل في التفكير الريادي بفكرة خطرت على البال نتيجة موقف معين
أو شعور بحاجة المجتمع لمشروع ما، أو بالبحث عن فكرة مشروع قبل فترة من تنفيذه وصولا لفكرة 2 الدراسة الفنية للمشروع: وتشمل الموقع، وسبب الاختيار للموقع وميزاته، ومساحته وعدد الطوابق وترتيب الآلات......
3 دراسة السوق للوقوف على إمكانية تسويق المنتجات التي سينتجها، وتشمل حجم الطلب الحالي والمتوقع ودراسة العرض
وتحديد حصة المنتج في السوق.
4 الدراسة المالية:وتشمل
أ- تحديد تكاليف المشروع التأسيسية أو الاستثمارية وتحديد التكاليف التشغيلية.
ب- تحديد الإيرادات المتوقعة للمشروع وصافي أرباحه.
ج- التقييم المالي للمشروع بطرق منها: معدل العائد على الاستثمار وفترة الاسترداد.
س 4: أهم العناصر التي تشملها دراسة السوق للمشروع:
أ- التأكد من إمكانية تسويق منتجات المشروع بعد تنفيذه.
ب- عمل مسح ميداني لتقدير حجم الطلب الحالي والمتوقع على المنتجات.
ج- دراسة حجم الطلب على المنتجات.
د- تحديد حصة المنتج الجديد في السوق مقارنة بحصص المنافسين.
التكلفة الاستثمارية ÷ س 5: معدل العائد على الاستثمار للمشروع = صافي الربح بعد الضريبة
صافي الربح بعد الضريبة = الإيرادات ( التكاليف التشغيلية + ضريبة الدخل)
نسبة الضريبة × ( ضريبة الدخل = ( إيراد المبيعات تكاليف التشغيل
%15 × ( 48000 20000 ) =
4200 دينار = 100 ÷15 × 28000=
(4200 + صافي الربح بعد الضريبة = 48000 ( 20000
48000 24200
23800 دينار =
% 0,19 أو 19 =120000 ÷ أ - معدل العائد = 23800
4,05 سنوات. =23800÷ صافي الربح بعد الضريبة = 120000 ÷ ب- فترة الاسترداد = التكلفة الاستثمارية
ج- أوصي بتنفيذ المشروع إذا كان العائد على الاستثمار 15 % فأكثر.
د- لا أوصي بتنفيذ المشروع إذا كانت فترة الاسترداد المقبولة لا تزيد عن ( 5) سنوات.
رابعًا: الأشكال القانونية للمشاريع الاستثمارية:
س 1: مزايا المشروع الفردي والأمثلة عليه من الواقع الفلسطيني.
المزايا: 1- سهولة الدخول فيه، وبساطة تشكيله لحاجته لرأسمال قليل نسبيًا.
-2 سهولة تسجيله من الناحية القانونية.
-3 سهولة ترك العمل، أو تحويل النشاط في المشروع.
-4 سهولة اتخاذ القرارات فيه، لكونها تصدر عن شخص صاحب المشروع بمفرده.
-5 حرية العمل فيه، من حيث عدد ساعات العمل في اليوم، وعدد الأيام في الأسبوع علاوة على وجود حافز للعمل ولساعات
طويلة لزيادة ربح صاحب المشروع.
الأمثلة كثيرة، منها:
ملحمة زاهدة، منجرة............. ، سوبر ماركت الأمانة
7
س 2: أ المقصود بشركة التضامن: شركة يتم إنشاؤها باتفاق بين شريكين أو أكثر بحيث لا يتجاوز عدد الشركاء العشرين شخصًا ( إلا بسبب
الإرث)، يكون الشركاء فيها مسؤولين بالتضامن والتكافل عن ديون والتزامات الشركة في حال التصفية أو مطالبة الدائنين بديونهم.
ب أهم ميزات شركة التضامن:
الجمع بين المواهب والخبرة والثروة، لوجود عدد من الشركاء.
سهولة تكوينها من الناحية القانونية.
سهولة الحصول على التمويل في حالة التوسع، لوجود عدد من الشركاء.
وجود حافز للعمل من قبل الشركاء المسؤولين عن إدارتها، لكونهم أصحاب المشروع.
س 3: تفسير الشركات المساهمة العامة والخاصة هي شركات محدودة المسؤولية:
لأن مسؤولية الشريك في الشركة المساهمة الخاصة محدودة بمقدار مساهمته في رأس مال الشركة، أي أن دائني
الشركة لا يستطيعون الرجوع إلى الأموال الخاصة للشركاء، إذا عجزت الشركة عن الوفاء بديونها.
وفي الشركة المساهمة العامة تكون مسؤولية الشريك أو المساهم فيها تجاه الدائنين محدودة بمقدار ما يمتلك من أسهم
في رأسمالها، ودون وجود حق للدائنين بالرجوع إلى أموالهم الخاصة.
س 4: أهم الفروق بين الشركات ذات المسؤولية المحدودة والشركات المساهمة المحدودة.
البند المساهمة الخاصة المساهمة العامة
عدد الشركاء من 2 20 شخصا أكثر من 50 شخصا
رأس المال مقسم إلى حصص يعبر عنها بأسهم متساوية القيمة
قيمتها الاسمية دينار واحد
مقسم إلى أسهم متساوية القيمة، قيمتها
الاسمية دينار واحد
متطلبات التأسيس لها عقد تأسيس ونظام داخلي لها عقد تأسيس ونظام داخلي
تداول الأسهم لا يجوز تداول أسهمها في السوق المالي يتم تداول أسهمها في السوق المالي
نقل الملكية تتطلب موافقة جميع الشركاء للمساهم الحق في الاحتفاظ بالأسهم أو
بيعها في أي وقت ولأي شخص
مسؤولية الأعضاء محدودة بحصته فيها مسؤولية الشركاء تجاه ديون الشركة محدودة
بمقدار ما يملكون من أسهم
الامتلاك يجوز امتلاك الحصة من أكثر من شخص لا يجوز امتلاك السهم من أكثر من شخص
اجتذاب الأموال أقل قدرة على اجتذاب الأموال الأقدر على اجتذاب مدخرات المستثمرين
موت أحد الشركاء لا ينهيها إذ تنتقل حصته إلى ورثته لا ينهيها، إذ تنتقل ملكية أسهم المساهم إلى ورثته
التأسيس أقل صعوبة صعبة
الإدارة يديرها مدير أو مديرون من بين الشركاء يفوض المساهمون مجلس إدارة منتخب
ليقوم بإدارة الشركة
الأسهم تستمد أسهمها من غايتها تستمد أسهمها من غايتها
س 5: مقارنة بين المشروع الفردي وشركة التضامن والشركة المساهمة العامة:
المشروع الفردي شركة التضامن المساهمة العامة
يمتلكه شخص واحد تتكون من( 2 20 ) شخص أكثر من( 50 ) شخص
يديره بنفسه يديرها أحد الشركاء أو جميعهم أو حسب الاتفاق يديرها مجلس إدارة منتخب
مسؤوليته كاملة عن ديون
والتزامات الشركة/ غير محدودة
مسؤولية الشركاء جميعًا بالتضامن
والتكافل عن ديون الشركة
بمقدار ما يمتلك من أسهم
سهولة التكوين والتأسيس سهولة التكوين والتأسيس صعبة التكوين والتأسيس
حياة المشروع مرتبطة بحياة صاحبه،
ففي حالة وفاته قد ينتهي المشروع
حياتها مهددة بالانتهاء في حالة الانسحاب
أو موت الشريك
حياتها مستمرة وموت أحد المساهمين
لا ينهيها
صعوبة الحصول على التمويل في حالة سهولة الحصول على التمويل سهولة الحصول على التمويل وجذب
8
التوسع مدخرات المستثمرين
رأس المال قليل نوعا ما رأس المال أكبر من المشروع الفردي رأس المال كبير
العبء الضريبي مرتفع العبء الضريبي مرتفع العبء الضريبي عادي
اسمه مستمد من اسم مالكه اسمها مستمد من أسماء الشركاء اسم الشركة مستمد من غايتها
لا يحتاج لعقد تأسيس أو نظام داخلي لا تحتاج لعقد تأسيس أو نظام داخلي بحاجة لعقد تأسيس و نظام داخلي
وجود حافز على العمل من المالك وجود حافز على العمل من الشركاء لا يوجد مثل هذا الحافز على العمل
سهولة الدخول فيها ونقل الملكية صعوبة نقل الملكية فيها سهولة نقل وتحويل ملكية أسهمها
س 6:أ المقصود بالشركة
القابضة: نوع من الشركات المساهمة العامة، تؤسس من قبل مجموعة من الأشخاص والشركات والتي تعمل
على السيطرة الإدارية والمالية على الشركات التي تصبح تابعة لها من خلال تملكها بالكامل أو المساهمة في الجزء الأكبر منها، علما
أنها تبحث عن شركات صغيرة أو متعثرة لشرائها بأسعار زهيدة، وتقوم بترتيب الوضع المالي والإداري لهذه الشركات العامة والخاصة.
ب أهدافها: - تأسيس شركات أخرى تابعة لها.
- المساهمة في شركات أخرى.
- شراء شركات قائمة أو المساهمة فيها.
- تملك بعض الشركات الصغيرة أو المتعثرة بسعر زهيد والنهوض بها، ماليًا وإداريًا.
س 7: ضع دائرة حول رمز الإجابة الصحيحة:
5 4 3 2 1
ج د ب د ب
الوحدة الثانية: وظائف المشروع
الدرس الأول: الوظيفة المالية
س 1: عرف ما يأتي:
- الوظيفة المالية: وظيفة من وظائف المنشأة تعنى بالتخطيط للأموال والحصول عليها من مصادرها بأفضل الشروط
واستثمارها بما يحقق اكبر عائد واقل الأخطار على المشروع بالإضافة إلى الرقابة على أوجه صرفها.
- العائد على الاستثمار: الأموال الإضافية التي تعود على المستثمر زيادة عما أنفق.
- السيولة: مقدار ما تحتفظ به المؤسسة u1605 من نقود لغايات سد حاجتها والتزاماتها؛ كدفع الفواتير المستحقة والرواتب
والأجور ومقابلة النفقات اليومية. أو هي قابلية الأصل للتحويل إلى نقدية بسرعة ودون خسارة.
- الموازنة التقديرية: أداة م ن أدوات التخطيط المالي ونعني بها خطة مستقبلية شاملة تحدد بشكل رقمي الإيرادات
والمصاريف المتوقعة خلال فترة زمنية محددة عادة سنة واحدة.
س 2:الأمور التي تشملها وظيفة التخطيط المالي في المؤسسة:
- تقدير معدل العائد المتوقع على الأموال المستثمرة
- دراسة المصادر التي يمكن من خلالها الحصول على الأموال اللازمة
- تقدير الاحتياجات المالية اللازمة للتمويل أو للشراء والتخزين أو لسداد الالتزامات المالية خلال الفترة الزمنية المقبلة.
س 3: مبررات أو أهمية وجود إدارة مالية في المؤسسة:
- تساعد المؤسسة في الحصول على الأموال اللازمة واستخدامها داخل المؤسسة بالشكل الذي ينسجم مع تحقيق أهدافها
9
- تتأثر كفاءة الإدارة الأخرى في المؤسسة بكفاءة الإدارة المالية وبأسلوب الإدارة فيها فهي تتداخل مع الإدارات الأخرى
في المؤسسة، ومن أمثلة ذلك عندما تقرر دائرة الإنتاج إنتاج سلعة جديدة فان قرارها هذا له تبعات مالية، للدائرة
المالية رأي فيه ودائرة التسويق عند إطلاقها حملة تسويقية، قراراها يستلزم التنسيق مع الدائرة المالية، ذلك أن جهود
التسويق والترويج بحاجه لدعم مالي مدروس وكذلك الحال عند تعيين موظفين من قبل إدارة الموارد البشرية أو تصميم
برنامج تدريبي لهم فان هذا بحاجه إلى أموال وبالتالي قرار مالي. لذا فإن الوظيفة المالية مهمة لما لها من ارتباطات
وتداخلات في مجالات العمل كافة.
- الوظيفة المالية مهمة حيث أن أي قرار مالي غير مدروس يؤثر على مجمل حياة المؤسسة، أما ايجابيا برفع شأنها أو
سلبيا يترتب عليه اختفاء المؤسسة أو انقراضها من السوق.
- تمكن الإدارة المالي في المؤسسة من تحقيق وزيادة الأرباح لأقصى قدر ممكن مما يؤدي إلى زيادة ثروة أصحاب
المشروع على المدى البعيد.
- سعيها لتحقيق درجة معقولة من السيولة النقدية المطلوبة في المؤسسة لتعينها على القيام بالتزاماتها و انتهاز فرصة
انخفاض أسعار بعض المواد الخام أو المدخلات والاستفادة من الحسم النقدي علما أن السيولة الزائدة تعرض ربحية
المؤسسة للخطر.
- تساعد في ضبط التكاليف في المؤسسة ، من خلال ترشيد النفقات والاستغلال الامثل للموارد المالية والبشرية مما يسهم
في تحقيق الهدف الأساسي للإدارة المالية في المؤسسة والمتمثل في زيادة الأرباح وتعظيم ثروة الملاك .
- لان الادارة الناجحة والحكيمة لاموال المؤسسة يسهم في تحقيق أعلى معدل عائد على الاستثمار لها وللمساهمين
س 4: نتائج عدم الاحتفاظ بمستوى معقول من السيولة في المؤسسة :
- اعاقة قدرة المؤسسة على القيام بالتزاماتها ، كدفع الرواتب والاجور والفواتير والنفقات اليومية الأخرى .
- عدم استغلال الفرص التي قد تتاح للمؤسسة من حين لآخر ، خاصة في ظروف تراجع اسعار بعض المدخلات والمواد
الخام.
- عدم القدرة على الاستفادة من الحسم النقدي الذي قد يمنحه المورد للدفع نقدا وفي الموعد المحدد .
- زيادة حاجه المؤسسة للاقتراض ودفع فوائد عالية على الاموال المقترضة .
س 5: الأدوات التي يستخدمها المدير المالي لغرض التخطيط المالي :
- دراسة الجدوى الاقتصادية
- الموازنات التقديرية
س 6: اوجه الشبه بين القروض والسندات :
- كلاهما من مصادر التمويل طويلة الاجل .
- القروض يتقاضى البنك نسبة فائدة ثابتة عليها ، سواء حققت الشركة ربحا ام لا، وكذلك السندات يتقاضى حاملها فائدة
ثابتة ومحددة على قيمة السند عند الاكتتاب سواء حققت الشركة ربحا ام لا .
- كلاهما يستلزم السداد في فترة زمنية محددة .
- لحملة كلاهما أولوية في الحصول على مستحقاتهما من الفوائد من مقدار الأرباح التي تحققها المؤسسة قبل حملة
الأسهم .
س 7:الفرق بين الأسهم العادية والأسهم الممتازة والسندات :
الأسهم العادية الأسهم الممتازة السندات
يتقاضى حاملها ربحا يتقاضى حاملها ربحا يتقاضى حاملها فوائد
حاملها مالك حقيقي للشركة فهي حصة
في رأس المال
حاملها يعد من الملاك فهي حصة
في رأس المال
حاملها مقرض للمؤسسة
حاملها يحصل على توزيعات الأرباح اذا حاملها يحصل على عائد ثابت من حاملها يحصل على فوائد ثابتة ومحددة على
10
قررت الشركة توزيع الارباح على
المساهمين
الأرباح حققت الشركة ربحا ام لا قيمة السند المكتتب به حققت الشركة ارباحا
ام لا
ليس لحملتها الاولوية على حملة السندات
وحملة الاسهم الممتازة في الحصول
على التوزيعات وعلى الحصة من
موجودات الشركة (الاصول)في حالة
التصفية.
لحملتها الاولوية على حملة الأسهم
العادية في الحصول على توزيعات
الارباح وعلى حصتهم من
موجودات الشركة في حالة
التصفية.
لحملتها حق الاولوية على الاسهم العادية
والممتازة في الحصول على المستحقات
وكذلك على اصول الشركة عند تصفيتها.
س 8: علل : السيولة في المنشأة تؤدي سيف ذو حدين :
زيادة _________السيولة المالية في المؤسسة ملائمةأ- اسلوب علمي منظم يتضمن التنبؤ بعدد ونوعية الافراد ا لعاملين اللازمين للعمل في كل ادارات المؤسسة واقسامها ،
والرقابة على تلبية هذه الحاجه في المكان والتوقيت الزمني المناسبين ، لضمان اداء المؤسسة لواجباتها ومهامها بكفاءة
وفاعلية
ب- عملية توفير احتياجات المنشأة من العاملين بالكم والمواصفات والتوقيت المناسب .
- تقييم اداء العاملين :
هي العم لية التي تتم من خلالها قياس اداء العاملين طبقا لمهام وواجبات الوظيفة في ضوء الانجاز بهدف التعرف على
مواطن القوة والضعف في الاداء واتخاذ الاجراءات التصحيحية اللازمة عند الضرورة .
س 2: الوظائف الاساسية لادارة شؤون الافراد في المؤسسة :
- تحليل العمل ، ويشمل الوصف الوظيفي والتوصيف الوظيفي .
- التخطيط للقوى البشرية بتوفير احتياجاتها (المنشأة )من العاملين كما وكيفا وفي الوقت المناسب
- الاختيار والتعيين على اسس موضوعية وعلمية وحسب الحاجة ، من خلال المنافسة واجتياز الاختبارات اللازمة .
- تعويض العاملين وتحفيزهم بتوفير كادر وظيفي لتعويض العاملين يحقق العدالة للموظفين ، سوا ء على الاقدمية او على
اساس تقييم الاداء وكذلك باعداد نظم التحفيز .
- تقييم اداء العاملين بطرق علمية وموضوعية للتأكد من انجازهم للعمل حسب الخطة ومكافأة المبدعين ومساعدة
المخفقين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://twgehe.yoo7.com
 
تكملة الاجابات النموذجية2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوجيهي ديراستيا :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: قسم الادارة والاقتصاد-
انتقل الى: